تركمان العراق |  قضية كركوك  |  حقوق الانسان  |  كتابات مختارة عربي | Türkçe 
-
بحث حول أسماء الأماكن والمناطق في كركوك

نجات كوثر أوغلو

نزح السومريون من موطنهم اواسط اسيا الى ميزوبوتاميا "بلاد مابين نهرين" من سنة 4000ق.م الذين صنعوا في ميزوبوتاميا "العراق" الحضارة والمدينة في تاريخ الانسانية.وان الغموض يكتنف نشاة كركوك "قلعة كركوك" في العصر السومري لان اقدم ذكر لها يرجع الى عهد السومرية "عصر فجر السلالات" 2600ق.م وذكرت في المصادر التاريخية ان ارابخا"كركوك" قد تميزت في العهد السومرية واثبتت الكشوفات الاكاديمية الحديثة بان السومريون ينتمون الى الشجرة التركمانية وتمتد جذور التركمان في العراق الى ماقبل عصر فجر السلالات 2600ق.م. وكان موطنهم الحقيقي اواسط اسيا جاءوا منها على شكل موجات بشرية ولاسباب عديدة ومنذ ذلك التاريخ تركوا بصماتهم في المناطق التي سكنوها وخصوصا منطقة توركمن ايلى وحسب التقاليد والعادات التي توارثوها عن الاجداد اطلقوا على كل شبر من الاراضي والوديان والتلول وحتى الجداول التي تقع ضمن الرقعة الجغرافية لسكناهم اسماء تركمانية صرفة ولازالت تلك التسميات هي تحصيل حاصل ليومنا هذا وقسم من هذه التسميات كانت نتيجة بعض الحوادث الانية اوالعمليات العسكرية ومالى ذلك من الامور التي تركت تاريخا مجيدا في سجل التركمان .فناخذ مثلا اسم مدينة كركوك: اربخا، كرخ سلوخ، منيس، كرخينى واسماء اخرى وردت على صفحات التاريخ.وفي عصر دولة القرة قوينلو(الخروف الاسود) من سنة 1410-1467 وهم احدى القبائل التركمانية التي حكمت العراق الى سنة 1467م. وفي عهدهم سميت بلدة كرخيني بـ"كركوك" ..فالتركمان هم الذين اطلقوا تسمية كركوك على مدينتهم.

نظرة الى الاحياء والاماكن في كركوك:

تنقسم كركوك الى ثلاث مناطق كبيرة:1-القلعة، 2- الصوب الكبير، 3- منطقة قورية اوالصوب الصغير .1-القلعة: فيها ثلاث محلات هي اغالق، ميدان، حمام2-الصوب الكبير: جاي، جقور، مصلى، بولاق، اوجى، اخي حسين ، امام قاسم، بريادي، وهي ثمان محلات ضمن هذا الصوب( اخي حسين شيخ طريقة الاخية في الاناضول ولهم منتديات وزوايا لاقامة الشعائر الدينية وقد ركزوا على التكافل الاجتماعي واحسب الشيخ حسين كبير الاخية في الاناضول الذي صب السلطان مراد الرابع غضبه عليه ونفاه من دياره.وكانت المنطقة خارج حدود المدينة فاصبح المريدون حوله وكونوا حبا خاصا بهم. وسمي الحي في كركوك باسم شيخهم، ومما يؤيد هذا الرئي ان الزوايا والتكايا الخاصة بالمرابطين قد انتقلت الى بعد قليل من هذه المنطقة وسميت (زيوه) وهيمحرفة من الزاوية. وحتى البغداديون اطلقوا فيما سبق على مثل هذه الاحياء اسم (زوية) الحي المعروف في بغداد اليوم وان الاخية قد اندمجوا في الطرائق الصوفية الاخرى لقوة شيخوها ونفوذهم عى المجتمع .ن.ك.3-قورية(الصوب الصغير): بكلر، صارى كهية، شاطرلو، خاصة، بغداد يولو، اما محلة تسعين كانت احدى القرى التابعة لكركوك وبعد حركة التوسع التي حصلت فيها اصبحت تسعين احدى المحلات التابعة لها وانقسمت الى تسعين قديمة وتسعين جديدة وفي المناطق التي ورد ذكرها انفا هناك ومناطق وكنائس عديدة باسماء تركمانية.

 

وفي القلعة: يدى قيزلر، طوب قابو، باش قابو، دمير قابو، حلواجيلر، اما اسماء الازقة الموجودة في القلعة : زندان ، كوك كومت ( القبة الزرقاء) هي ضريح للاميرة (بوغداي خاتون) السلجوقي وتم انشاؤها سنة 762هـ.ماردانيال: نماز ايوي:كنيستان بنيتا قديما في القرن الثالث الميلادي ثم تحولتا الى جامع وتحت اسم (اولو جامع)

اسماء الازقة في الصوب الكبير:اسماء الازقة في المصلى: بويوك محلة، دار سوقاق، جمجلي بيل، كديكلر، امام احمد، صمانجيلار، باشى كسيك، ينكى دملار، حسين عوني، قصاب خانة، حندق، عزاو باغجاسي.

 

محلة بريادي:اساسا اهالي هذه المحلة جاؤا قديما من منطقة طوقات التركية الى منطقة جمجمال وسكنوا فيها بسبب تشابه ميزات الاراضي التي كانوا يسكنوها سابقا من حيث الخصوبة ووفرة المياه ثم نزحوا الى منطقة بريادي الحالية في كركوك واطلقوا اسم طوقات على تلك المحلة وانشئوا فيها حماما باسم حمام طوقات ومازالت باقية لحد يومنا هذا كما بنوا مسجدا باسم مسجد طوقات " مسجد ملا رضا الواعظ حاليا".

 

قره قاج: اشتقت هذه التسمية نسبة الى صنف عسكري في عصر الدولة الجلائرية والمغول حيث كان من واجبهم حماية المدينة ورصد الاعداء من الدخول اليه. وكانت هذه المنطقة رابية من الروابي العسكرية وبمثابة نقطة تفتيش اوسيطرة للمدينة، فمكثوا فيه منذ ذلك الحين فسميت المنطقة بـ(قره قاج) نسبة اليهم. ويقع هذا الزقاق بين محلة اوجيلر وبريادي.

 

الازقة الموجودة في محلة جقور:

 تكية، بالانجيلار، زنكينلر، اكمكجلر، قصابلار، عربلر.

الازقة الموجودة في محلة امام قاسم

: اشاغي زيوه، يوخارى زيوه، دورت باغ، نائب اوغلو، سيد سروه ر، دلي باش.

الازقة الموجودة في الصوب الصغير (القورية): القورية اسم متداول في المخاطبات الرسمية وحقيقة اسم (قورية) او (قوريت) هو اسم عشيرة تركمانية. وقد اقاموا امارة في العراق (اوريات) وحسب مااوضح المؤرخ التركماني المرحوم شاكر صابر واستنادا الى ماجاء في ديوان لغات الترك بان تسمية قوريات ماخوذة من هذا الاسم . وتلفض الكلمة لفظة قوريات او خوريات.

 

الازقة الموجودة في محلة صارى كهية:

جنيجلر، سوكوتلر، كاوور باغى، سيد جهاد، جريت ميدانى.

الازقة الموجودة في محلة بكلر: امام عباس، اغالار، هرمزلولر، تعليم تبه، سيد خضر اوجاغى، شام تورلو، زورناجيلر.

محلة شاطرلو: جاءت هذه التسمية من اسم صنف في الجيش العثماني (شاطر) هم الحماية الخاصة للسلطان يمشون بين يديه وخلفه ويحمونه من كل سوء وتطور هذا الصنف الى شكل من اشكال الجيش وبني قصر سمي انجيلي، بناه متصرف كركوك محمد باشا انجيلي سنة 1250هـ في هذه المنطقة وكان هذا الصنف يقيم في هذا القصر لحماية المنطقة والمتصرف. وسميت المنطقة باسمهم.

 

الازقة الموجودة في هذه المحلة:

 الماس، دمير باش، بكلر، نفتيجلر، يدى قزلر( اسم احد بساتين الواقعة امام تعليم تبه)، ملا عبدالله تبه سى، كيلجيلر( نفس التسمية اطلقت على محلة في الصوب الكبير)، كول باشى.

الازقة الموجودة في محلة خاصة الواقعة في طريق بغداد:

 هذه المحلة حديثة التكوين نتيجة التوسع الحاصل في المدينة وجاءت تسميات هذه الازقة من قبل السلطة الحاكمة ونلاحظ اسماء غير تركمانية بعد اتباع السلطة سياسة التطهير العرقي وسياسة التعريب فيها : غرناطة، زلاطة ، حي المعلمين.

تسينليلر:

تسين منطقة تركمانية صرفة تمتد جذورها الى قبائل الاوغوز وهي مغلقة على هذا الانتماء وجميع المناطق فيها تركمانية لها دلالات رمزية او عرقية او تحمل حادثا معينا له تاريخه في قاموسهم منهسلطان ساقي: ضريح احد الاولياء الصوفيين لازالت قبته عامرة ولكن واقعة ضمن المنطقة المحرمة التي تحتلها قوات المتعددة الجنسيات وبقربه مقبرة لاهل تسين..صونا كولو، جيمليلر، قاب قيران، كوراجى، جكيلر، كاوور يرى، ديوه ياتاغى، يل ارخي، جامى ارخي، كول ارخي، شيرين صو، بند صويو، دهنه كوزى صويو يولالار ايريمي.

اسماء المناطق في تسعين: قره مريم قابسى، شيخلر، حمزلليلر

 اسماء الازقة فيها:

 سفر ساقى سوقاقي، قيز باشى، اسلان باسان( وجاءت هذه التسمية من كلب اسماه صاحبه باسلان ولدى تقسيم مياه الري في السواقي وضعه امام احدى السواقي لتحويل الماء الى جدول اخر) ، ولي جين، افندى باغي.اما اسواق كركوك القديمة: قسمت حسب المهن والحرف التي كانت اهل كركوك يزاولونها انذاك.

 

اسواق كركوك

اهم الاسواق في الصوب الكبير: بويوك بازار، قازانجيلار، قابقابجيلار، الكجيلر، طوزجولار، زيلقجيلار، سراجلار، سبيلجيلر، قلجلر، جوت قهوة، دميرجيلار، بيجاقجيلار، حلواجيلر، بالانجيلر، صمانجيلر، يمنجيلر، بامبوقجيلر، جاقماقجيلار، خنجرجيلر، بوياغجيلار، ابليكجيلر، مطابجلار وفي هذه المنطقة معلم من معالم التركمان الاثرية هو سوق سقف تاريخي وبنى حسب مواقيت السنة في 360 دكانا للدلالة على ايام السنة وفي الطابق الثاني بنين 12 شقة للدلالة على اشهر السنة وله سبعة ابواب تدل على ايام الاسبوع وفيه 24 ممرا للدلالة عدد ساعات اليوم وكان يضم المهن التالية : بزركنلر، ترزيلر، قريلر بازاري، اشك ميدانى.

اهم الاسواق في الصوب الصغير (القورية):

قورية بازاري، التونجولار، واقدم سوق في كركوك يقع فيمنطقة القلعة ويسمى (قاتما بازاري) واثناء التنقيمات التي اجرتها مديرية اثار كركوك ظهرت هذا الاثار العظيم ويضم 20دكانا مسقفا وجرى ترميمها بشكلها القديم.

نظرة الى اسماء الحمامات كركوك:

 بولاق، طوقات، جوت حمام، دده حمدي، قله، هنديلر، شور حمام، حجي باقي، حاجي حسين، علي بك حمامى، قوريه حمامى، حمام سراي كان في محل حديقة المجيدية الحلية .

مشاريع الري والسقي حول كركوك:

 حبيب اغا هرمزلو، كهديزى، قيردار كهريزي، اوجيلار كهريزى، صارى كهية كهريزي، تسين كهريزي.

المطاحن في كركوك: قبل عصر التقنيات الحديثة وايجاد المطاحن الالية كانت هناك مطاحن مائية واطلقت على هذه المطاحن من قبل الاهالي (صو دكيرمانلاري) واهمها: بويوك قرداش، كوجوك قرداش، قرمزى داكيرمان، جنلر ساكن، جنت، جوقور، سبيل صو دكيرمانى، طوقات، الماس، اشكلى، زيتونلو، شيخ اوغلو، اولار، بيلر، سيلاو، نفتجيلر، بويوك ملاقاسم دكيرمانى، اورطا، تندورلو، اولولار، ميخائيل اوغلو، يهودولار، خضر زنوان، تسين داكيرمانى، جفت داكرمان، يونس بيغمبر، كوجوك داكيرمان، كوشكلو مازى، دوريشه قوتا.

اسماء المقابر في كركوك:

مصلى ، امام احمد، احمد اغا، سابقا علي باشا، تعليم تبه، بابا فتحي (نفتجيلر)، علي بك (شاطرلو)، سيد علاوي، سلطان ساقي، قرمزي كليسه، سيد يوسف (شيخ محي الدين) من مقابر اهالي القلعة واهالي بولاق.

المناطق الحديثة في كركوك: بعداكتشاف النفط في كركوك نزح اليها اعداد كبيرة من القرى والارياف وحتى من المحافظات الاخرى لغرض العمل في شركة نفط العراق (IPC) ومن جرائه استحدثت مناطق سكنية حديثة في اطراف كركوك اهمها:

عرفة: دور سكنية فيها لغرض اسكان العاملين في الشركة.

شورجة:

 

 عائدية هذه الاراضي سابقا تعود الى عائلة قيردار السيد امين ونجيب بك وهي اراضي زراعية وبعد حركة التوسع بقيت هذه الاراضي بعد تقطيعها حسب قطع سكنية الى الاهالي وقامت عليها محلة تحت اسم شورجة .

اسماء الازقة الموجودة في شورجة:

اوسكرمه دليكى، صونى كولى.

 

اسكان:

 بعد ثورة 14تموز 1958اقامت وزارة الاسكان مجمعا سكنيا ووزعتها على موظفيها وسميت باسم الوزارة ويقع المجمع على مقاطعة دورت باغ القديمة. وفي الاونة الاخيرة سميت هذه المحلة بما يسمى الازادي.

رحيم اواه: انها سابقا منطقة سهلية وزراعية تعود ملكيتها الى عائلة صارى كهية التركمانية بهاء الدين بك وفي الستينات من هذا القرن تم تقسيمها الى قطع سكنية وبيعت الى الاهالي ورحيم اسم وكيل الذي فام ببيع القطع نيابة عن المالكين وهكذا تناقلت الالسن هذا الاسم ( رحيم) باعتبار ان المذكور قد جعل هذه المنطقة اهلة بالسكان اما كلمة (اواى) تعني بالتركية منطقة سهلية وفي السن الساكنين في هذه المنطقة حرفت الى (اواه).علما ان هذه الاراضي كانت تسمى باسم  (زيتونلو)وغيرتها سلطة النظام البائد الى (حي الاندلس)

 

اهم المناطق الجديدة في الصوب الكبير: حي الحرية، العروبة ، الحجاج، النور، العلماء، الشقق هذه المناطق استحدثت في منطقة قصاب خانة التركمانية اتباعا لسياسة التعريب، القادسية، النصر، الحي العسكري، دوميز (سميت بدوميز بالنسبةالى اسم الشركة الايطالية التي انشئتها) وهي مسجلة في سجلات الدولة بحي الرشيد.وفي قورية استقطعت من اراضي تسعين واستحدثت فيها المناطق التالية لغرض تعريب المنطقة: الواسطي ، 1حزيران، 1 اذار لغرض ايوائهم وهي احياء جل سكانها من العرب.جميع الاراضي والمناطق التي مر ذكرها في البحث كانت مسجلة باسماء تركمانية في سجلات الدولة العثمانية وحتى بعد سقوط الدولة وردت تلك الاسماء نبض مسمياتها في سجلات فترة الانتداب الانكليزي للعراق وكذلك في سجلات الحكومة الوطنية العراقية التعسفية والقمعية من قبل السلطات الجائرة التي ارادت طمس معالم الشعب التركماني الا ان تلك التركمانية مازالت المعظم منها تتداول بين الساكنين في كركوك من جميع القوميات وهذا ادل دليل ووثيقة تاريخية لاتمحى مدى الاجيال بان هوية كركوك تركمانية لاتقبل الشك وخير اثبات بان معظم الساكنين فيها هم التركمان ولايخفى على المتتبع بان نظام صدام الشوفيني قد اتبع سياسة التعريب وتغيير ديموغرافية هذه المدينة واستملكت مقاطعات شاسعة في المدينة لغرضتوزيعها على الوافدين من المحافظات الاخرى واقامت على تلك المقاطعات مجمعات شكنية.

الخلاصة: هناك حقيقة ناصعة لايمكن احد ان يزيلها من تاريخ كركوك وهي ان جميع الاراضي والمناطق في كركوك تحمل اسماء تركمانية وتثبت هويتها وامتدادها الى العصر السومري الذي يسمى الى الشجرة التركمانية ونسبت ذلك الكشوفات الاكاديمية الحديثة ورغم كل المؤامرات التي استهدفت الوجود التركماني ظلت كركوك مركز الاشعاعات التركمانية وبرزت هوية التركمان في الصراعات التي جرت على هويتها وستبقى تلك الهوية مدى الاجيال والعصور مدينة تركمانية.

العودة الى الرئيسية

الرئيسية
المقالات
الاخبار
الادب
الوثائق
حول المنبر
اتصل بنا
اعلانات
إصدارات

المنبر التركماني غير مسؤول عن الآراء المكتوبة ويتحمل الكُتّاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر

Turkmen Tribune
contact@turkmentribune.com