تركمان العراق |  قضية كركوك  |  حقوق الانسان  |  كتابات مختارة عربي | Türkçe 
-
أغنية إلى كركوك

طالب رؤوف الونداوي

كركوكُ يا أنْشُودَةً سِحْريةً                          يَشْدو اللسانُ يسحرِها مُترَنّما

لحنَ الصبابةِ والهوى ودموعيَ                  الِحيرْى تُداري ما تداري مِنْ ضَما

أيَفيكِ يا كركوكُ حقاً شاعراٌ                                   لَوْ أنّه صاغ القصائد أنجُما !

كفّنتُ في كركوك أحلامَ الصبّا                     فقضيتُ عمري بعدَها متألَماً

وأريتُ ناري في ضُلوعيَ حُرقةً                  صارتْ لحاليَ في الحياةِ جهنّما

وشربتُ بالعينين حُسنَ مدَينتي                   وحَسِبْتُ ذاكَ الوِردَ لنْ يتَصرّما

حتى استْفقتُ وليسَ في رَوْضِ المنُى          إلاّ الضبابَ الموحشَ المُتجهّما

يا (قُوريا) يجتاحُني في غُربتي                  شلاّلُ عِْطرك رائعا مِكّ الدّما

تغتال  (بريادي) (جقور) محلتي                 (آوجي) النجابةِ في دماي تكرّما

أمحلة (العبّاسِ) تُمطِرني السمَاءُ                كآبة .. كونِي لِحالي بَلْسمَا

وشبابُ (تسعينٍ) هُنا أنفاسُهم                    أزْكى رياحينِ الرياضِ ترَسّما

كركوكُ يا كركوك يا وطنَ الحضارةِ             والكَرامةِ والرّجولةِ مَعْلَماً

وهُناكَ في رَبْع (المُصلّى) أيْنعَتْ                 دَوْحَاتُ شِعري حَالمِاً مُتَنَغّماً

خَلَعَ الزمانُ شبَابه في أرضهِ                      وسَرى نسيمُ الصُبْح منهُ تنسّما

فإذا وجوهُ القومِ تحكي قصة                      الأحلامِ سَكرى نشوةً وتبسّما

أهواكِ كركوكَ الصبّابَةِ والنّهى                   حُبّ الطفولةِ والبرّاءةِ مُلهِما

يا قلعةً شمّاء في بُرج السمّا                      يا حُجة التاريخ يا رمزَ الحِمى

يا واحَة للمُتعَبينَ وجنَةَ                            للعاشقينَ عَبيرُها مِلأَ الدِّما

فلقد ذكرتُك للعِطاش رَوَاهُمُ                                    كأسُ تَرشّف ما رَواهُ البَلْسما

أهواكِ ... لا لا أنْ يقولَ منافقٌ                   هذا دَِعيّ جاءَ يبغي مَغنماً

أبْكيكَ يا بَلدي الجميلَ برعْشة                    ضرَمَ الفؤادُ بشَجوها مُتألماً

فسَترجَعينَ خميلةً مَعطارَةً                         وأعودُ بُلبُلكِ الوديعَ مُرنمّا.

الرئيسية
المقالات
الاخبار
الادب
الوثائق
حول المنبر
اتصل بنا
اعلانات
إصدارات

المنبر التركماني غير مسؤول عن الآراء المكتوبة ويتحمل الكُتّاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر

Turkmen Tribune
contact@turkmentribune.com