تركمان العراق |  قضية كركوك  |  حقوق الانسان  |  كتابات مختارة عربي | Türkçe 
-
بيان
٢٠١٠/۹/١٤

الجبهة التركمانية العراقية/مكتب ممثلية الجبهة في لندن

منذ عام 2003 وبعد كل عملية تشريعية انتخابية تعلن الكتل الفائزة مسعاها الى تشكيل حكومة وطنية وبمشاركة جميع مكونات الشعب العراقي الا ان التركمان وللاسف لم يحصلوا على وضعهم الطبيعي في تشكيل الحكومات السابقة باعتبارهم القومية الثالثة في العراق سواء كان ذلك عن قصد او بدون قصد، وبعيدا عن لغة المحاصصة الطائفية او القومية فان التركمان لديهم الكفاءات القادرة على اشغال المناصب السيادية في هيئات الدولة العليا في الرئاسات الثلاث وفي جميع الوزارات والهيئات الاخرى .

ان الواقع السياسي الذي يعشيه العراق في المرحلة الحرجة من تاريخه يتطلب اشراك الجميع بعيدا عن الاحجام الكبيرة والصغيرة ولابد من الكتل السياسية المختلفة التي اكدت في برامجها ووعدت بتطبيقها المحافظة على الحقوق السياسية لجميع المكونات واشراكهم في العملية السياسية دون تمييز ان تعطي للتركمان دورهم الحقيقي من اجل المضي قدما في  بناء العراق الديمقراطي .

ان التركمان وهم يطالبون بمشاركة فاعلة في الحكومة القادمة ينطلقون وفق المبادءى الدستورية التي  تكفل اساس المواطنة ونامل ان لا تكون حكومة الوحدة الوطنية أوالشراكة الوطنية المزعم تأليفها مرتبطة فقط بنتائج الانتخابات وعدد المقاعد التي تحصل عليها الكتل السياسية وهذا يعني تشكيل حكومة اغلبية سياسية وليست شراكة وطنية وبالتالي فانها تبتعد عن تمثيل حقيقي لجميع مكونات الشعب العراقي ومنهم التركمان .

نطالب بأسناد منصب سيادي للتركمان وإشراكهم في وأنطلاقآ من مبدأ حكومة وحدة و شراكة وطنية

العليا في الرئاسات الثلاث وفي جميع الوزارات والهيئات الاخرى . هيئات الدولة   

المكتب الاعلامي

ممثلية الجبهة التركمانية العراقية

 المملكةالمتحدة ـ لندن


ارسل التعليق
الرئيسية
المقالات
الاخبار
الادب
الوثائق
حول المنبر
اتصل بنا
اعلانات
إصدارات

المنبر التركماني غير مسؤول عن الآراء المكتوبة ويتحمل الكُتّاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر

Turkmen Tribune
contact@turkmentribune.com