تركمان العراق |  قضية كركوك  |  حقوق الانسان  |  كتابات مختارة عربي | Türkçe 
-
العرب والتركمان يتهمون الكرد بتوطين مئات الآلاف حول كركوك : أنقرة تطلب ادراج أزمة رئاسة حكومة بغداد في اجتماع جوار العراق
٢٠١٠/۹/٢٢

واع / الزمان

اعلنت تركيا امس انها ستطلب ادراج تسلل مسلحي حزب العمال الكردستاني من معسكراتها في شمال العراق عبر الحدود المشتركة مع العراق الي داخل اراضيها لتنفيذ هجمات تستهدف الجيش والجندرمة علي جدول اعمال دول جوارالعراق الذي يبدأ أعماله اليوم في انقرة اضافة الي الفراغ الامني الذي احدثه الانسحاب الامريكي وازمة تشكل الحكومة العراقية المستمرة منذ اكثر من 6 اشهر . ويشارك في الاجتماع وزراء داخلية مصر والسعودية والاردن والعراق وسوريا والكويت وايران وتركيا الي جانب البحرين المستضيفة بالاضافة الي ممثلين عن الامم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي ومجلس وزراء الداخلية العرب. وكان الاجتماع السادس لوزراء الداخلية في دول الجوار العراقي قد عقد في مصر في اكتوبر العام الماضي. علي صعيد آخر طالب العرب والتركمان في كركوك بتأجيل الاحصاء السكاني مؤكدين أن الأكراد أسكنوا "مئات الآلاف" حول المدينة بهدف تحقيق تغيير ديموغرافي يمهد لضمها الي اقليم كردستان. من جانبه اكد المتحدث الرسمي باسم حكومة اقليم كردستان العراق كاوة محمود اليوم ان حكومة الاقليم تؤيد اجراء التعداد السكاني العام في العراق وترفض اية دعوة لتأجيله. ومن المزمع اجراء التعداد السكاني في الـ24 الشهر المقبل واعلنت وزارة التخطيط العراقية انها انتهت من المراحل التي تسبق اجراء التعداد السكاني. فيما طالبت القائمة العراقية التي يتراسها اياد علاوي تاجيل اجراء التعداد.في وقت تصر وزارة التخطيط علي اجراءه حتي في حال عدم تشكيل حكومة جديدة .في وقت ابدت مصادر سياسية عراقية مخاوفها ان يدخل التعداد السكاني الصفقات الخاصة بترشيحرئيس الوزراء لصالح الكرد. فيما قال الشيخ عبدالرحمن منشد العاصي أبرز قادة المجلس السياسي العربي "لدينا دوافع قوية تبرر الدعوة الي تأجيل اجراء الاحصاء فالبيانات تؤكد أن سكان كركوك كانوا نحو 835 ألف نسمة قبل العام 2003 فيما يبلغ تعدادها اليوم مليون و650 ألفا". وأضاف أن "هذه الأرقام سجلت وفق البطاقة التموينية وبعد رحيل نحو 250 ألف عربي من المحافظة". من جهته قال رئيس الجبهة التركمانية سعد الدين أركيج ان "التعداد العام للسكان في أي بلد يتطلب الاستقرار السياسي والاجتماعي والاقتصادي فاضافة مصطلح "المساكن" ليس الا وسيلة لتكريس التغيير الديمغرافي في كركوك". وكان آخر تعداد سكاني أجرته الحكومة لجميع محافظات العراق عدا أقليم كردستان العراق في عام 1997 وهو غير معتمد حاليا من الحكومة العراقية كونه أجري في ظروف استثنائية اذ تعتمد جميع الوزارات التعداد الذي أجري عام 1957 فيما سيكون التعداد الذي تعتزم الوزارة أجراؤه خلال العام الحالي بديلا عن تعداد 1957 ليكون معتمدا في جميع المحافظات فضلا عن أقليم كردستان. فيما قال محمود ان "حكومة اقليم كردستان العراق تشدد علي ضرورة اجراء التعداد العام للسكان في جميع ارجاء العراق بموعده المقرر" مؤكدا ان "الدعوات التي تتحدث عن تأجيل عملية التعداد السكاني في العراق مرفوضة من قبلنا" ومشددا في الوقت نفسه علي ضرورة "اجراء العملية وفق اسس علمية دولية بعيدة عن اية خطوة من شأنها ان تثير ارباكا في اوضاع المكونات العراقية". واضاف المتحدث ان "المطالبة بتأجيل التعداد السكاني شخصية تثيرها بعض الشخصيات وينبغي ان ينفذ (الاحصاء) في الموعد الذي تم تحديده". علي صعيد آخر قال وزير الداخلية التركي بشير اتلاي امس ان موضوع الامن في العراق سيتصدر جدول اعمال الاجتماع السابع لوزراء الداخلية في دول الجوار العراقي المقرر في مملكة البحرين اليوم. واضاف اتلاي للصحافيين قبيل توجهه الي المنامة للمشاركة في الاجتماع انه ونظراءه في الدول المجاورة للعراق سيركزون علي "سبل تكريس الامن في هذا البلد وكيفية محاربة التنظيمات الارهابية التي تزعزع الاستقرار والامن في اراضيه. واوضح انهم سيبحثون ايضا المساهمات التي يمكن لدولهم ان يقدموها للعراق علي الصعيد الامني معتبرا ان مشاركة تركيا في هذا الاجتماع سيكون له اثر فعال نظرا لقربها من المنطقة ولحجم الملفات المطروحة. واكد اهمية عقد الاجتماع في ظرف يمر العراق فيه بأزمة تشكيل الحكومة وكذلك المخاوف من حدوث فراغ امني في العراق من جراء الانسحاب الامريكي الجزئي الذي جري اواخر الشهر الماضي. ولم يستبعد الوزير التركي مناقشة الوجود المسلح لحزب العمال الكردستاني في شمالي العراق وتجديد المطالب التركية بالقضاء علي المخاطر التي يمثلها هذا الحزب المصنف في تركيا بمنظمة ارهابية.

ارسل التعليق
الرئيسية
المقالات
الاخبار
الادب
الوثائق
حول المنبر
اتصل بنا
اعلانات
إصدارات

المنبر التركماني غير مسؤول عن الآراء المكتوبة ويتحمل الكُتّاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر

Turkmen Tribune
contact@turkmentribune.com