تركمان العراق |  قضية كركوك  |  حقوق الانسان  |  كتابات مختارة عربي | Türkçe 
-
المنبر التركماني

يأتي (المنبر التركماني) لتسليط الأضواء على السياسة التركمانية التي تعاني من الضعف والتشتت وعلى انتهاكات حقوق الإنسان الذي يتعرض لها التركمان منذ عقود عديدة. حيث المشهد التركماني الذي يفتقر لهيكل سياسي متين كي يتصدى للتحديات الكبيرة التي يواجهها تركمان العراق اليوم خصوصا ان المشهد العراقي يحمل يوميا المزيد من صور تهميش للتركمان، والالتفاف على استحقاقاتهم الوطنية  كقومية ثالثة في العراق، والثانية في شمال العراق، من خلال ممارسة القمع المنظم ضدهم في شتى الميادين قبل سقوط النظام السابق وبعده.

المنبر يحمل شعار (صوت الضمير)، شعارا يخاطب به ضمير كل فرد تركماني في أن لا يدير ظهره لقضيته ويتحمل دوره في العمل على بناء القوة السياسية التركمانية التي سوف تتحمل مسؤولية تطوير المؤسسات التركمانية من اجل تطوير الركائز القومية لتركمان العراق من الثقافة والأدب والتعليم والسياسة.  وأن يتحمل دوره في التعريف بهذه القضية العادلة والدفاع عن ثوابتها الوطنية. 

يود المنبر التركماني أن يعلن عن احتفائه بكل الإسهامات التركمانية والعراقية التي تسلط الضوء على:

-        الحالة الراهنة للسياسة التركمانية و تحليلها ومعالجتها.

-        الانتهاكات التي يتعرض لها التركمان في العراق وسبل مواجهتها. 

-        التعريف بتاريخ وتراث والهوية القومية والوطنية التركمانية، بهدف تنوير الرأي العام العراقي،  حول الوجود المتجذر لهم في ارض العراق منذ قرون سحيقة في القدم   . 

يتطلع (المنبر) من خلال فتح أبوابه على مصراعيها أمام الإسهامات الموضوعية لقرائها وكتابها، في أن يكون مصدرا معلوماتيا موثوقا للباحثين حول معلومات عن تركمان العراق.

يود (المنبر التركماني) أن يؤكد وهو يقوم بمهمته القومية والوطنية هذه، بأنه سيحرص على هذه الثوابت:

-        استقلالية  الموقع

-        مبادئ حرية الفكر والتعبير عن الرأي في شروط النشر

-        تقديم المعلومات البناءة و الموثوقة للقراء

-        الابتعاد عن التضليل والتلوث ألمعلوماتي

الموقع غير ممول بأي شكل من أشكال الدعم من قبل أية جهة سواء كانت سياسية أو غير سياسية،ما ينشر فيه يعبر عن رأي كتابه، ولا يتبنى الموقع بالضرورة الآراء الواردة في المقالات. وسيحجب عن النشر الكتابات التي تتضمن أخطاء لغوية بارزة والسب والتجريح والنقد بأوصاف غير لائقة ولأغراض شخصية بحتة. و يتم نشر المقالات كما ترد من قبل كتابها دون التغيير أو التصحيح. كما ينشر المنبر التركماني الإعلانات ذات الطبيعة الثقافية والاجتماعية والتجارية.

هيئة التحرير
المنبر
التركماني

الرئيسية
المقالات
الاخبار
الادب
الوثائق
اتصل بنا
اعلانات
إصدارات

المنبر التركماني غير مسؤول عن الآراء المكتوبة ويتحمل الكُتّاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر

Turkmen Tribune
contact@turkmentribune.com